Thursday, July 5, 2007

رسالة من فيجو إلي كل الطلاب المعتقلين


إلي كل من عشت معهم أجمل أيام عمري ,إلي من بدونهم لا طعم للحياة , إلي من أدعوا أن يجمعني الله بهم في الجنة , ربنا يثبتكم


أخوكم فيجو

4 comments:

mohamed mostafa said...

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم ان هؤلاء اخوتي قد بغي عليهم الظالمون وأنا الان اسير قيدي لا أدري ما أفعل فاللهم ألهمني حسن العمل لنشر دعوتك
اللهم أن هؤلاء عبيدك بني عبيدك نواصيهم بيدك ماضي فيهم حكمك عدل فيهم قضائك اسالك اللهم ان تفك اسرهم وترجعهم اللي أهلهم سالمين غانمين باذن الله اليكم اخواتي اهدي اليكم حبي وقلبي وصلاتي ودعائي

أخوكم محمد مصطفي

mohamed mostafa said...

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم ان هؤلاء اخوتي قد بغي عليهم الظالمون وأنا الان اسير قيدي لا أدري ما أفعل فاللهم ألهمني حسن العمل لنشر دعوتك
اللهم أن هؤلاء عبيدك بني عبيدك نواصيهم بيدك ماضي فيهم حكمك عدل فيهم قضائك اسالك اللهم ان تفك اسرهم وترجعهم اللي أهلهم سالمين غانمين باذن الله اليكم اخواتي اهدي اليكم حبي وقلبي وصلاتي ودعائي

أخوكم محمد مصطفي

Anonymous said...

الثبات الثبات عباد الله

هذا طريق الانبياء و الصالحين ... طريق جنه رب العالمين

عهدتكم من خيره طلاب الكليه و الله شهيد على ما أقول

ثبتكم الله و أعزكم و أخرجكم منصورين مأجورين

أخوكم ابراهيم

لآشففش said...

السلام عليكم
اولا احمد الله على العافية و اتمنى لكم العافية و لكنى لا اقدر على ذلك الوضع اوقات اقول لنفسى ياليتنى كنت معكم صدقونى اوقات افكر كيف تاكلون وكيف تنامون الا ان اكون معكم خير لى من القلق عليكم صبركم الله ثبتكم الله رحمكم الله اعان اهليكم الله صبرهم و ثبتهم الله الا ان تلك الايام يداولها الله بين الناس لا تيئسوا من روح الله انه لا يياس من روح الله الا القوم الكافرون و اريد ان اطمئنكم الا ان هذا الطريق الذى انتم عليه ما هو الا طريق الانبياء و المصلحين و قد سلكوه من قبلكم فلا تقلقوا ..ان اخرة هذا الطريق الجنة باذن الله التى فيها غمسة تقسموا بالله انكم ما ذقتم قبلها عذاب قط ياليت ان الله يسمعكم هذا الكلام عاجلا قبل اجلا هو القادر على ذلك بفضل الله و اريد ان اذكركم باية اتت على خاطرى الا و هى (و كم من قرية هى اشد قوة من قريتك التى اخرجتك اهلكناها ) حسبنا الله و نعم الوكيل حسبنا الله فاطر السموات و الارض حسبنا الله مدبر كل شئ و مليكه حسبنا الله فى كل من ظلمنا
حسبنا الله لكل من ارادنا و الاسلام بسوء
حسبنا الله و احب ان اذكركم باية و هى الا ان حسب الله هم الغالبون