Friday, July 6, 2007

رسالة الحب تتواصل3 : من مصطفي السرجاني لأخوانه الطلاب


بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله صلى الله عليه و سلم
:أما بعد
اخوانى فى الله و الذى فلق الحبة و برأ النسمة انى أحبكم فى الله و أسأل الله أن يجمعنا بهذا الحب تحت ظل عرشه يم لا ظل الا ظله تبارك و تعالى و عز وجل
أحب اخوانى فى الله أن أرسل برسائل قصيرة الى بعض الأسماء من اخوانى فى الله المعتقلين فك الله أسرهم جميعا
أولا أقول لخليلى هيثم عاشور كلمة واحدة فقط هى التى شعرت بها عندما سمعت الخبر السئ
أقول لهيثم يا أنا لا أجد كلمة أخرى أعبر بها عن ما بداخلى نحوك الا هذه
ثم أدعو له و أقول بارك الله لك فى القرآن العظيم
ثانيا : أقول لأخى و حبيبى و رفيقى فى طريق الله جل وعلا أسافة حسام ( الفارس ) يا أخى والله يا أخى لا أجد مثلك فى خلقك و طيبة قلبك أسأل الله لك أن يرزقك الاخلاص فى القول و العمل
ثالثا : أقول لأخى و حبيبى فى الله سعد صالح ( دعبوس ) كم أسعد يا أخى حينما أراك أو أسمع صوتك والله يا أخى لم أر فى عقلك و فطنتك أحد أسأل الله العظيم أن يستعملك لخدمة دينه الاسلام و أن يزيدك حكمة الى حكمتك و فطنة الى فطنتك و أساله سبحانه و تعالى لك و لأسامة أن يرزقكما الشهادة فى سبيل الله تعالى
رابعا : أقول لأخى الحبيب محمد سيد جمعة تعرفت عليك قريبا يا أخى لكنى سرعان ما أحببتك فى الله فأنت أحسبك و الله حسيبك من أهل القرآن الذين هم أهل الله و خاصته و أسأل الله العظيم أن يبارك لك كذلك فى القرآن العظيم و أن يزيدك علما به أن يجعله ربيع قلبك
خامسا : أقول لأخى أنس عبد القادر أحب فيك ثقتك بربك زادك الله ثقتا الى ثقتك
سادسا : أقول لأخى فى الله عاطف ما رأيت أحدا مثلك على دراية بكيفية الدعوة الى الله أسأل الله العظيم أن يشرح لك صدرك و ييسر لك أمرك و أن يهدى الله بك أناس كثيرون و أن يثقل ميزانك
ثم أذكركم اخوانى فى الله بقول الله تعالى
بسم الله الرحمن الرحيم

الم{1} أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ{2} وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ{3} أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ أَن يَسْبِقُونَا سَاء مَا يَحْكُمُونَ{4} مَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء اللَّهِ فَإِنَّ أَجَلَ اللَّهِ لَآتٍ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ{5} وَمَن جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ إِنَّ اللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ{6} وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَحْسَنَ الَّذِي كَانُوا يَعْمَلُونَ{7}

ثم الدعاء
اللهم صل على محمد صلى الله عليه و سلم فى الأولين و صل عليه فى الآخرين و صل عليه فى كل وقت و حين و صل عليه فى الملأ الأعلى الى يوم الدين
اللهم يا رحيم يا رحمن بديع السماوات و الأرض يا ذا الجلال الاكرام يا ذا المن و الانعام
اللهم ان لنا اخوانا فى الله نحبهم فى الله نشهدك يا ربنا أننا نحبهم فى الله بصدق اللهم انهم فى كرب شديد و ابتلاء عظيم
اللهم فارزقهم و أهلهم الصبر اللهم ارزقهم الصبر
اللهم انه لا يعجزك شئ فى الأرض و لا فى السماء فك قيدهم و ارزقهم الثبات و اجعل ما هم فىه من كرب تكفيرا لذنوبهم
و ثقل به موازينهم يوم القيامة
اللهم اخواننا فى ابتلاء عظيم و فتنة كبيرة اللهم ثبتهم و يسرها عليهم و ارزقهم الخروج من المحنة هذه أقوى مما كانوا
اللهم انك يا ربنا قد وعدتنا باستجابة الدعاء اذا دعونا فاللهم فك قيد اخواننا و استجب دعاءنا يا رب العالمين
اللهم انك قلت : أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت ، ولا أذن سمعت ، ولا خطر على قلب بشر . مصداق ذلك في كتاب الله : { فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون) فاللهم ارزق اخوانى و أهليهم هذا الوعد بصبرهم يا رب العالمين
اللهم ارزقنا الصدق فى القول و العمل و الحمد لله رب العالمين
و صل اللهم و سلم و بارك على النبى و الرسول المبارك و على آله و صحبه وسلم تسليما كثيرا
و جزاكم الله خيرا
أخوكم فى الله

مصطفى السرجاني

2 comments:

asso said...

الحمد لله رب العالمين

Anonymous said...

جزاك الله كل خير يا سرجاني ..........لقد فرجت وعقبال الباقي