Thursday, August 2, 2007

رسالة من المفرج عنه المهندس / عمر أحمد

أولا : الي احبابي واخواني داخل سجن برج العرب ثبتكم الله وايدكم الله
فكم دعوت الله الا اخرج من هذا السجن وبه احد وعندما بدات افارقكم احسست انا قلبي يتمزق والله ليست هذه شعارات ولا مجرد كلام

كنت ابكي وادعوا الله الا يخرجني من هذا السجن الا معكم ولكنه قدر الله الذي اراد ان يبقيكم في السجن الصغير ويخرجني الي السجن الكبير فوالله ما الحريه بدونكم الي سجنا واسرا
فله الحمد علي ما اعطي وله الحمد علي ما اخذ
يشهد الله اني لم افرح بخروجي ولم اهناء باكله ولا شربه ولا صحبه وانتم داخل السجن فحين خرجت من السجن بدات اردد (كم تذاكرنا زمانا يوم كنا سعداء بكتاب الله نتلوه صباحا ومسااء) ارددها وانا اريد ان ابكي لكن لم احب ان اكون ضعيف امام اخواتي بدات اتذكر كل واحدا فيكم كل موقف وكل كلمه وكل حركه فعلناها مع بعضنا وكانه شريط يمر امام عيني
فالي كل من علموني الصبر والثبات داخل السجن بارك الله فيكم وايدكم وثبتكم وصبر اهلكم وذويكم

ثانيا: الي اخواني خارج السجن
جزاكم الله خيرا علي ما بزلتموه من اجلنا وجعل كل عرق وكل تعب وكل نصب في ميزان حسناتكم وتقبل الله منكم

ثالثا: الي اخواني الذين خرجوا
اذكركم بالله واذكركم بما عاهدنا الله عليه من عمل واخلاص في دعوتنا
واذكركم بقول الله عز وجل

ومنهم من عاهد الله لئن اتنا من فضله لنصدقن ولنكونن من من الصالحين * فلما ءاتاهم من فضله بخلوا به وتولو وهم معرضون * فاعقبهم نفاقا في قلوبهم الي يوم يلقونه بما اخلفوا الله ما واعدوه وبما كانو يكذبون

رابعا: الي ابائنا وامهاتنا
جزاكم الله عنا كل خير وجعل كل مالاقيتموه في ميزان حسناتكم وجعلكم الله عونا لنا علي حمل دعوته ولا جعلكم ممن يصدون عن سبيل الله وارضاكم الله بقضاءه

خامسا: إلي أمن الدوله
شكرا جزيلا...... نعم اشكركم من كل قلبي
فقد فعلتم فينا معروفا كبيرا
فكيف كنا سنرتقي بايمانينا وروحنا لولا ما فعلتموه
كيف كنا سنتجمع لكي نخطط بدقه للعمل في الكليه الاعوام القادمه
كيف كنا سنتعلم اللغات والسيره ونحفظ القراءن
والله لما كنا نجلس في الدرس او محاضره او مقراءه كنت اتذكر غباء وسفه امن الدوله
انهم يساعدوننا ويحسبون انهم يمنعوننا
واقول لكم سترون باذن الله المعروف الذي فعلتموه بنا عمليا في الكليه

(انا عمر احمد ممن افرج عنهم
(جزاكم الله خيرا

2 comments:

Anonymous said...

rabena yekremak ya 3omar
Walahi ana 7ases besedq kalamak we sho3orak Rabena yeg3alo fi mezan hasanatak
Abdallah Abdelrazik Hussien

ابوالفداء said...

حمدا لله على سلامتك والله اخى الكريم كم كنت اتمنى ان كون بلا منكم وان افتديكم بنفسى وروحى ولو قدر لى الموت وسالنى الملائكة لماذا كل ذلك ساقول لهم والله انى لاحبهم فى الله واتمنى لهم العزه والكرام ولا اتمنى لهم السجن والشقاء اخى الكريم والله انى لاحبكم فى الله